الصفحة الرئيسية » كلمة الرئيس

كلمة الرئيس

 

كلمة الدكتور طلال أبوغزاله

 

1.     خلال عشرين سنة من تاريخه ستنتقل مهنة تدقيق الحسابات من "الانسان المدقق" الى "البرنامج المدقق".

2.  وسيكون البرنامج المدقق أكثر دقة وسرعة وقدرة على اكتشاف الأخطاء والمخالفات.

3.  سيكون البرنامج المدقق مبنيا على معايير المحاسبة الدولية، ومعايير التدقيق الدولية، وعلى برنامج التدقيق لاكتشاف المخالفات والأخطاء مقارنة مع المعايير.

4.  ستكون المنافسة بين شركات ومكاتب التدقيق بناء على جودة البرنامج المدقق.

 

 

 

5.  في المرحلة الانتقالية سيكون هنالك انتقال يؤدي ليصبح "البرنامج المدقق" يعرف بأنه "المدقق" وينتهي وجود "الانسان المدقق" تماما كما أصبح "البريد الالكتروني" يسمى "البريد" وانتهى استعمال البريد الالكتروني في توصيفه.

6.  سيكون المطلوب من مكاتب وشركات التدقيق تقديم نتائج التدقيق بواسطة "البرنامج المدقق" مع ملاحظاتهم واستنتاجاتهم وتوصياتهم.

7.  قبل ثلاثة عقود ومن على موقعي على مجلس الاتحاد الدولي للمحاسبين (IFAC، نيويورك) ومجلس اللجنة الدولية لمعايير المحاسبة (IASC، لندن) طالبت بتحول اهداف معايير المحاسبة لتصبح "أداة صنع القرار الاقتصادي" وعدم الاكتفاء بأنها لاعداد الوضع المالي ونتائج الأعمال، وقد حققت ذلك.

8.  ومن على موقعي نفسه استطعت تغيير تسمية "الأدلة الدولية للتدقيق" لتصبح "المعايير الدولية للتدقيق".

9.  واليوم أتطلع وأطالب بأن يصبح هدف تعيين "البرنامج المدقق" تقديم الاقتراحات والخيارات في صنع القرار الاقتصادي لتحسين وضع المؤسسة المالي ونتائج اعمالها من خلال ما يتيحه الذكاء الاصطناعي (AI) من تمكين وقدرات.

 

 

10.لذلك ادعو المجتمع المهني العربي والدولي بالتحول بأسرع ما يمكن من الانسان المدقق الى "البرنامج المدقق".

11.ختاما وكنموذج للتحول المطلوب وبالنسبة لمجموعة طلال أبوغزاله، ادعو الى تشكيل اللجنة الثلاثية التالية لتحقيق هذا الانتقال في موعد أقصاه 2022:

 

(1)    طلال أبوغزاله وشركاه لتدقيق الحسابات (حازم السرخي)

(2)    طلال أبوغزاله الدولية لتقنية المعلومات والاتصالات (رياض النوبة)

(3)    حاضنة الابداع في كلية طلال أبوغزاله للابتكار (منتهى بني هاني)

(4)    المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونين (سالم العوري)- منسق عام